Rechercher dans ce blog

Chargement...

Nombre total de pages vues

jeudi 25 novembre 2010

أمثال عن العزه والشجاعه




"قُتل رحمه الله" خير من "فر أخزاه الله"أخاك

أخاك إن مَنْ لا أخا له كَساعٍ إلى الهيجا بغير
سلاح أخوك من صدقك النصيحة

إذا غامَرْتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم

إذا لم يكن إلا الأَسِنَّةُ مركبا فلا رأي للمضطر إلا ركوبها

استقبال الموت خير من استدبار

هأكرم نفسك عن كل دنيء

الإفراط في التواضع يجلب المذلة

الجود بالنفس أقصى غاية الجود

السيف أهول ما يُرى مسلولا

العز في نواصي الخيل

القَصَّابُ لا تهوله كثرة الغنم

إن البعوضة تُدْمي مُقْلةَ الأسد

إن الجبان حتْفُه من فوقه

إن القذى يؤذي العيون قليله ولربما جرح البعوض الفيلا

أنا لها ولكل عظيمة

بنفسي فَخَرْتُ لا بجدودي

تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها

تعدو الذئاب على من لا كلاب له وتتقي صولة المستنفر الحامي


ذل من لا سيف له

عش عزيزا أو مت وأنت كريم

عش عزيزا أو مت وأنت كريم بين طعن القنا وخفق البنود

فلان كالكعبة تُزارُ ولا تُسْتَزارُ

قد يتوقى السيف وهو مغمد

قد يجبن الشجاع بلا سلاح

لا يضير الشاة سلخها بعد ذبحها

من تعرض للمصاعب ثبت للمصائب

من لم يركب الأهوال لم ينل المطالب

موت في عز خير من حياة في ذل

وإذا ما خلا الجبان بأرض طلب الطعن وحده والنزالا

وكل شجاعة في المرء تغني ولا مثل الشجاعة في الحكيم

ولم أر في عيوب الناس شيئا كنقص القادرين على التمام

ولو لم يكن في كله غير روحه لجاد بها فليتق الله سائله

وما أنا إلا من غُزَيَّةَ إن غوت غويت وإن ترشد غُزَيَّةُ أرشد

وما تنفع الخيل الكرام ولا القنا إذا لم يكن فوق الكرام كرام




امثال عن الصبر والمواساه


لا كرامة لنبيّ في وطنه

إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه

إذا كان الصبر مُرًّا فعاقبته حلوة

استَعِينُواْ بِالصَّبرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (قرآن كريم ال
بقرة 153)

اصبر تنل

اصبر قليلا فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير

اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ

الأيام دول

التأني من الرحمن والعجلة من الشيطان

الجزع عند المصيبة مصيبة

الرمد أهون من العمى

الصبر صبران: صبر على ما تكره وصبر على ما تحب

الصبر عند الصدمة الأولى

الصبر مفتاح الفرج

إن السماء تُرْجَى حين تحتجب

إن الله يمهل ولا يهمل

إن غدا لناظره قريب

إِنَّ مَعَ العُسرِ يُسرًا (قرآن كريم الشرح 6)

إن مع اليوم غدا يا مسعدة

أنا الغريق فما خوفي من البللبل

التأني تُدْرَكُ الفُرَصُ

دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا بما حكم القضاء

دواء الدهر الصبر عليه

شدة وتزول

صبرك عن محارم الله أيسر من صبرك على عذاب الله

صبري على نفسي ولا صبر الناس عليّ

طول البال يهدم الجبال

عش رجبا ترى عجبا

في التأني السلامة وفي العجلة الندامة

قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون مع المستعجل الزلل

كل آت قريب

كل هم إلى فرج

لا يبقى شيء على حال

لا يضيع حق وراءه مطالب

لست أول من غره السراب

لكل جَوَادٍ كَبْوَةٌ

مصائب قوم عند قوم فوائد


من تأني أدرك ما تمنى

من رأى مصائب غيره هانت مصائبه

من صبر ظفر

من لم يصبر على كلمة سمع كلمات

وأفضل أخلاق الرجال التَّصَبُّرُ

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire